وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي الوزير: الميزانية العامة للدولة حملت دلالات وشواهد بلغة الأرقام على حجم وقوة ومتانة اقتصاد المملكة

العلاقات العامة والإعلام  
 
رفع معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة صدور ميزانية السعودية 2020م.
ونوه معالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبداللطيف آل الشيخ في تصريح له بهذه المناسبة، بالمضامين السامية لكلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 2020م والتي تنم عن حرص كبير وعناية فائقة – أيده الله – على تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية، والرقي بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في هذه البلاد المباركة، وتوفير كل سبل الحياة الكريمة لهم وفق أعلى المعايير العالمية. 
وأكد معاليه أن الميزانية حملت في طياتها دلالات وشواهد بلغة الأرقام على حجم وقوة ومتانة اقتصاد المملكة، بما يؤكد المضي قدماً نحو تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، والبرامج الوطنية المنبثقة منها . وواصل معاليه يقول ومن توفيق الله لهذه البلاد المباركة التي أخذت على عاتقها خدمة الإسلام والمسلمين ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما أن الميزانية جاءت محققة لما يتطلع له المواطن السعودي وأبناء العالم الإسلامي بما تملكه المملكة من تأثير كبير على العالم أجمع، حيث تعتبر المملكة أكبر دولة منتجة ومصدرة للطاقة البترولية وهو عصب الاقتصاد العالمي. 
وأضاف معاليه ومما يبعث في النفوس الانشراح والسرور الدائم، أننا ـ ولله الحمد ـ ننعم في هذه البلاد المباركة بولاية رشيدة ممثلة بمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ، وبمتابعة دؤوبة من سمو ولي العهد الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ أدام الله توفيقه ـ، فهم حريصون كل الحرص على تحقيق جميع أسباب الحياة الكريمة لأبناء الشعب، ويسعون إلى تحقيق رفاهيتهم ورغد عيشهم وتوفير أمنهم واستقرارهم. 
وأشار معاليه إلى أن السياسة المالية الرصينة التي تنتهجها قيادتنا الرشيدة في العمل على تنفيذ الإصلاحات في مختلف المجالات وخصوصاً في المجال الاقتصادي وإعادة هيكلته لتحقيق التوازن بين الحفاظ على الاستدامة المالية، وتعزيز النمو الاقتصادي والتنمية، ومساندة مرحلة التحول الاقتصادي وفقاً لرؤية المملكة 2030 مع الاستمرار في رفع الكفاءة والفاعلية ومواصلة تحسين الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين في كافة مجالات الحياة، بالإضافة إلى تمكين القطاع الخاص وتحفيزه بعدد من المبادرات الاستثمارية الضخمة كي يؤدي دوره بكفاءة عالية، ويسهم بفاعلية في تحقيق التحول الاقتصادي للمملكة وفقاً لرؤية 2030. 
وفي ختام تصريحه سأل الله عز وجل أن يحفظ بلادنا العزيزة وأن يديم عزها ورخائها واستقرارها وأمنها وإيمانها في ظل قيادتها الحكيمة لمولاي خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو سيدي ولي العهد الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهما الله وأيدهما بنصره وتوفيقه ــ وجزاهما بخير ما يجازي به إمام عن رعيته، وأمد بعمرهما على طاعته وأبقاهما ذخراً للبلاد والعباد.