وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

الوزارة تكثف جهودها في التوعية للوقاية من فايروس كورونا

العلاقات العامة والإعلام  
​انطلاقاً من حرص الوزارة على سلامة مرتادي بيوت الله، وتعزيزاً للإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة في هذه البلاد المباركة، تجاه فايروس كورونا (COVID 19)، وبتوجيه ومتابعة من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، قامت الوزارة ممثلة بجميع فروعها في مناطق المملكة، بالتأكيد على متعهدي الصيانة والنظافة للمساجد والجوامع بمختلف المناطق بتوفير معقمات اليدين للجوامع، والتعقيم الدوري للسجاد. 
ونظمت الوزارة حملات توعوية متزامنة في مختلف مناطق المملكة، بالتعاون مع وزارة الصحة، بدأت منذ يوم الجمعة الماضي؛ للتوعية بالوقاية من الفيروس، وتحذيراً من انتشاره، وتم تخصيص أركان طبية للإجابة على استفسارات المصلين بعد صلاة الجمعة، وتقديم مجموعة من الأدلة الإرشادية الوقائية، واستعراض بعض الطرق لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد بين المصلين داخل المساجد، واستضافة عدد من الأطباء المتخصصين للتوعية بمخاطر هذا المرض، وتوزيع عدد من المطويات والنشرات التوعوية. 
كما تم تنظيم عددٍ من المحاضرات الشرعية في بيان منهج الإسلام حيال الأوبئة من خلال الأدلة القرآنية ومن السنة النبوية الشريفة، ومحاضرات توعوية في عدد من الجوامع في مناطق المملكة، تهدف إلى بث الثقافة الصحية اللازمة عن هذا المرض الجديد، وكيفية الوقاية منه بما يضمن بمشيئة الله سلامة الجميع. 
واتخذت الوزارة ممثلة في فروعها عدداً من الإجراءات الوقائية، حيث تم وقف العمل بنظام البصمة (دوامي) والعودة إلى بيانات الحضور والانصراف الورقية حتى إشعار آخر. كما تم تنظيم عددٍ من الدورات التدريبية لمنسوبي فروع الوزارة، العاملين في الجوامع والمساجد الكبيرة، على الإجراءات الوقائية والاحترازية من الفايروس، في إطار الجهود والبرامج التي تنفذها الوزارة في مختلف مناطق المملكة، لتوعية المجتمع بأهمية اتخاذ كافة الاحتياطات، والمساهمة في الحد من انتشاره. 
الجدير بالذكر، أن خطباء الجوامع بمختلف مناطق المملكة تحدثوا في خطبهم يوم أمس الأول عن فايروس كورونا ‬وبيان الأحكام الشرعية المتعلقة به، مبينين أهمية التزام أفراد المجتمع كافة باتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع هذا الفايروس المستجد والتي تنشرها الجهات الرسمية ذات العلاقة. ​