وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

كلمة مدير الفرع

​​​منذ وقت مبكر وتحديدًا في عام 1382هـ تم افتتاح ماكان يعرف آن ذاك بإدارة الأوقاف والمساجد في منطقة جازان والتي تتبع وزارة الحج والأوقاف التي أنشئت بموجب الأمر السامي الكريم ذي الرقم 340 وتاريخ 9/10/1381هـ لتضم بعد إنشائها جميع الإدارات التي تولت سابقاً الإشراف عليها  المحاكم الشرعية برئاسة رئيس القضاة.

كما تم تأسيس مركزين للدعوة يتبعان الرئاسة العامة لإدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، الأول بمدينة جيزان وكان افتتاحه عام 1398 هـ ، والثاني في محافظة فيفا وبني مالك وتم افتتاحه عام 1412هـ واستمر العمل على هذا حتى عام 1414هـ حين صدور الأمر السامي الكريم رقم أ/3 وتاريخ 20/1/1414هـ القاضي بإنشاء وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد التي ضمت إدارات الأوقاف والمساجد بالإضافة إلى مراكز الدعوة والإرشاد، وشكلت إدارات المساجد والأوقاف ومركزا الدعوة (فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة جازان) الذي يتبعه (16) مكتب إشرافي في كافة المحافظات بالإضافة إلى (8) مراكز دعوة وإرشاد و(44) مكتب تعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات.

وفي عام 1438هـ تم تحويل الأوقاف إلى هيئة وفصلها عن الشؤون الإسلامية فأصبح فرع وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة جازان وتحول مسمى المكاتب الإشرافية إلى إدارات المساجد والدعوة والإرشاد.

ومن مهام فرع الوزارة بجازان العناية ببيوت الله عز وجل صيانة وبناءاً والاهتمام بمنسوبيها من أئمة ومؤذنين وخدم كما أن الفرع يعنى كثيراً بالدعوة إلى الله معتبرينها هي دليل الاستقامة وإتباع منهج الله والرسول في شتى مناحي حياتهم الدنيوية والأخروية.

وللفرع أيضاً العديد من الإنجازات منها خدمة الحجاج القادمين من اليمن الشقيق عبر منفذ الطوال قبل إغلاقه وأيضاً الوقوف مع القيادات العسكرية المنتشرة عبر الحدود وذلك بإلقاء المحاضرات التحميسية والتوعوية وإهدائهم حقيبة المرابط التي تحتوي على مصحف شريف وحصن المسلم وبعض الفتاوى والكلمات حول الرباط في سبيل الله وتجهيز أكثر من 43 مصلى متنقل مجهزة بكامل عدتها من فرشات وصوتيات وكهرباء، كما أن للفرع جهود في محاربة الأفكار المنحرفة وتوعية المجتمع بخطرها وذلك عن طريق الدعاة الرسميين وغير الرسميين الذي ينتشرون في آفاق جازان كافة ومحافظاتها ومراكزها وقراها الحدودية وغير الحدودية.